Entradas populares

الملاك اسير الظلمات

رواية:الملاك اسير الظلمات 

      للكاتبة ومديرة الصفحة:سيف الساموراي
                  الحالة: غير مكتملة 
                  عدد الفصول : 21

                        

   البارات الاول 
امل ان تستمتعوا وتعجبكم الرواية 

امتلئ قلب فيكتوريا كراهية وحقد علي بشر وسيطر هذا الشعور علي جسدها وعقلها واصبح جسدها بغير ملكها بل بملك الاشباح والشياطين ومن فتاة جميلة كالملاك الابيض الي شيطان اسود ذا عينان حمراوان يجلبان الرعب فنفوس وشعر اسود كظلام ومع هذه السيطرة علي جسدها مازالت تمتلك جمالها الاخاذ ولم تستطع التحكم بجسدها كانت روحها مدفونة لاعماقها وكانها ماتت ، 
بدا الاشباح ب
تحكم بها فقتلت جميع حراس السجن قتلا بشعا يبعد عن الرحمة بعدا جما ودمرت وحرقت السجن وسيطرت علي باقي اصدقائها وجعلتهم تحت رحمتها ايضا وبدا تنزل الي العالم وتقتل جميع البشر لم تترك بشريا في طريقها هي واتباعها الا وقتلوة بوحشية جزاءا لما فعلوا معهم و سمع لهذا الخبر النبيل الفريد الذي كان فارسة المخلص الجرين و عندما جاء الخبر مسامع الجرين عزم علي محاربة الشيطان دون ان يعلم هوبته
وعلي جانب اخر ذهبت فيكتوريا لقصر عائلتها ودخلت علي والديها كانت عيناها الحمراوين تقتلهما رعبا
وقالا لها : ارجوك اعفي عنا
لم نقصد مفعلنا ارجوك ارجوك يبنتنا
ضربت فبكتوريا يدها بالحائط ولاتزال نظراتها الحادة ترمقهما
وقبل ان ينطقا باي شئ
فيكتوريا : اعفو عنكما هاهاهاها (ضحكة شريرة)
اضحكتماني ، لو كنتما تريدان الرحمة والعفوا ماكنتما فعلتما مافعلتما ايهل خنزيران القذران
كان والداها ينظران لها بخوف ورعب شديد وهي تنظرلهما نظرة متعطشة للقتل وسفك الدماء
فيكتوريا : انا ساستمتع بتقطيعكما وسحق عظامكما وصوت دمائكما المتقطرة سيطرب اذني هاهاهاهاها
والداها لم يستطيعا النطق ولا التحرك ولا اي شئ النظر اليها فحسب والرعب يلف قلبهما
عند الجرين حزم امتعته وكان يتذكر فيكتوريا وهو جالس في حديقة القصر ويتذكر ذكرياتة المؤلمة والمها ويتذكر عينيها الدامعتان وقبل ان يركب فرسة اقسم علي ان يجعلها سعيدة ويخرجها من ظلمات الحياة التي ملئت دربها

---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

البارات الثاني 

فيكتوريا بدات الاقتراب من والديها خطوة خطوة وهما متجمدان كصخر وقبل ان تخرج مخالبها باغتها احد حراس القصر المخلصين بسبف بظهرها صرخت صرخة قوية و روحها الحقيقية تشعر بنبض قلبها الصارخ الما خرجت من القصر بسرعة الرياح وحملها اتباعها واخذوها ليعالجوها كانت روح فيكتوريا لاتزال بغيبوبة لا تعرف اي شئ مما يحدث فهي مسيرة من قبل الشياطين 
كانت لوسي اعز صديقة لعا غير راضية عما حدث له
ا وعما فعله الاشباح بها فبحثت عن من يساعدها و ينقذ اعز صديقة لها من هم
ذهبت لوسي لعالم البشر وهي متنكرة لزي بشرية و معها بعد اصدقائها الباحثات عن الجرين فهو الوحيد الذي يستطيع السيطرة عليها لانه اقوي منها
كان الجرين في طريقة الي اخر مكان شوهدت به لاكن انقض عليه بعض من اتباع فيكتوريا قتلو جيشة كاملا واصابوه بجراح بليغة وفرو مسرعين
عند والداها ظلا يتذكران ماحدث وكلامها الذي كان في اذانهما كرصاص المخترق لاسماعهما
دخلت والدة فيكتوريا في غيبوبة من هول ماحدث لها ووالدها كان ينظر لزوجته بشفقة واسي
كانت لوسي تراقب وفهمت كل ما حدث فنصرفت هي وصديقاتها يتابعن البحث عن الجرين
عند فيكتوريا بدا تشفي جراحها وبدات روحها تفيق من غيبوبة الظلام هذه لاكن وجدت انها تحت رحمة الشياطين لا تستطيع حتي الحراك فبدا بالبكاء
شعرت لوسي وهي تسير بلكاء فيكتوريا وتقيدها ولدات بتواصل الذهني معها كانت فبكتوريا تموت من الالم وشعور التقييد وهي تحاول انزاع جاء شيطان اخر وقيد روحها فقد استحوزوا علي جسدها واصلحت مسيرة وجسدها خادم لهم فبعد النزاع الشديد استسلمت وغرقت في غيبوبة اخري مجددا
استيقظ الجرين بعد ان تداوت جروحة و اشتعل غضبا لما حدث لفريقة وبدا بستخدام النيران ليدمر كل ما في طريقه هو قوي للغاية وبدا السير وهو يسير رائ فتاة صغيرة تبكي بجانب جثة لمرأة ورائ الشياطين الاخري تحيط بالفتاة لتسبطر عليها لاكن صرخة واحدة من الفتاة قتلت جميع الشياطين كانت هذه الفتاة بقدرات هائلة
الجرين : لا تخافي يصغيرتي تعالي معي
بدا الصغيرة بالابتعاد ظنت انهو سيوذيها كسائر البشر فاراها الجرين قوته
الجرين : انا مثلك فلا تخافي مني
الفتاة الصغيرة تنظر اليه كانت تبحث بعقله وبعد ان انتهت نظرت اليه نظرة اطمئنان وقالت له الطفلة
الصغيرة : اسمي ايانا هل يتصحبني معك
الجرين : بطبع يصغيرتي 

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------
البارات الثالث 


في غيبوبة فيكتوريا وجدت سلستيا الشيطانة المسيطرة عليها وهي تنظر اليها
فيكتوريا : لما فعلتي بي هذا الم نكن صديقات

سلستيا : انسيتي حذرتك قبلا ان قوتك ستنقلب عليك
اخبرتك قبلا انه ان سيطر عليك الحقد والكراهية ساسيطر علي جسدك
تتابع كلامها قائلة : انسيتي منذ زمن انكي سلمتي جسدك لي علي شرط اعطائك القوة والقدرة
لاكنني حزرتك انك ان امستحيل
لحقد علي قلبك ستخسرين جسدك وروحك وكل شئ
ولا طريق ابدا لتخلص من لعنتي الا بموتك او بموتي
لذا لن تتحرري ابدا
فيكتوريا : بل ساتحرر
سلستيا : ههههههه (ضحكة سخرية )
لا تقاومي لان مقاومتك ستزيدك الما
سلمي جسدك كاملا حتي لا تموتي الما

رحلت سلستيا سريعا وتركت فيكتوريا في ياسها وبكائها الشديد ،، وشعرت للحظة ان حتفها قريب و ان تحررها مستحيل

عند الجرين وصل الي نهر قريب
الجرين : عليك ان تشربي يا ايانا لن تستطيعي تحمل العطش وستخور قواكي
ايانا ابتسمت ابتسامة نابعة من قلبها
ايانا : حاضر سيد الجرين
شربت ايانا والجرين
ايانا : الي اين نحن ذاهبون
الجرين : انا ساذهب لمواجهة الشيطان القاتل
وساخبئك في مكان لا يستطيع الشيطين الوصول اليه
ايانا : انا لن اختبئ
وبصوت صارخ ( انا لم يعد لي ما اعيش لاجله)
برقت عينا الجرين من الدهشة
ايانا تتابع كلامها : لقد توفي والدي بسببي لاني ذا قدرات
وامي عاشت حياتها تخبئني وتتحمل الام واذي البشر لحمايتي من التجارب ،
وهاهي الان قد ماتت لحمايتي
ايانا : لم يعد لي اي دافع للاختباء و الحياة
الموت اهون علي من الحياة والجميع يحاول حمايتي والتضحية من اجلي ،
((اريد ان اضحي من اجل من احب ولو مرة قبل موتي ))
الجرين : لم اري من قبل فتاة بمثل شجاعتك هذه
لكي ما ارت و ستكونين حمايتي الخلفية
لمعت عينا ايانا سعادة وحركت براسها شاكرتا 

عند لوسي كانت تسمع نحيب وبكاء فيكتوريا وهي لا تستطيع فعل شئ لها فنزلت منها دمعة واكملت مسيرتها في البحث عن الجرين ،
في هذه اللحظة رئت فيكتوريا شئ من مستقبل والدا فيكتوريا ، سقطت ارضا وعلامات الرعب والقلق تبدو علي وجهها

تري مالذي راته لوسي ؟

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------


البارات الرابع 


سقطت لوسي من هول مارات والتفت حولها صديقلتها شحب وجهها واغمي عليها من الرعب 

عندفيكتوريا استعادت قواها وشفيت جروحها قم ذهبت لقصر والديها مجددا وحصل ما ارعب لوسي
قتلت فيكتوريا جميع الحراس بما فيهم خادم والديها المخلص ودخلت عليهما كانا مرعوبان من هول منظرها كانت تبدو اكثر شراسة وتعطش لقتل
فيكتوريا : الان لن يرحمكما مني احد
لن تموتا موت مشرف بل ستموتان و ستتعذبان قبل هذا
هههههههه(ضحكة شر وتعطش للقتل)
لنبدا حفلة تعذيبكما الان
عند ارين وايانا ظلا يجوبا الغابة بحثا عن الشيطان واتباعة وفطريق رائ الجرين الاف الجثث لفلاحين مساكين لم يرتكبوا اي ذنب و جققهم ممذقة ومدمرة
رعبت ايانا من المنظر واختبئت واء ظهر الجرين
التفت اليها الجرين وضمها اليع لحنان
الجربن : اما زلت تريدين التضحية يا صغيرتي
انتي رقيقة علي مشاهدة الاسي
رائ الجرين في عينيها نظرة ذئب لابد له من الانتقام
فاجابت نظراتها عن سؤاله
الجرين : فليكن لك ماشئت
تذكر الجرين فيكتوريا وصبرها علي العذاب و علي قوة تحملها وعذابها الشديد ،، وقلبها الابيض الامع الذي لم يخترقه الحقد او الكره لاحد
وتذكر ما كانت تقول عن والدبها
(انهما رغم كل ما فعلا بها ورغم المها الذي سبباه الا انها لن تكرههما ابدا وسوف تظل تحبهما حتي مماتها )

في اعماق فيكتوريا كانت تنازع سلستيا لانها لا تريد لوالديها العذاب
فيكتوريا : دعيهما ارجوكي يا سلستيا
هما كل ما املك ارجوك لا تفعلي لا تقتلبهما
سلستيا : انتي تكرهيهما ،،
الم يسبب هذان الخنزيران القذران لك العذاب طوال حياتك
انسيت كل العذاب الذي حل بك بسبب تخليهم عنك
لما تسامحيهما ،
دعيني اعذبهما و ستنتقمين من افعالهم الوحشبة معك
فيكتوريا : اياك واهانة والداي
انا لست وحشا وانا لازلت احبهما مهما فعلا سبظلان والداي المحبوبان ،،
واذا مسستهما باي اذي سيكون عقابك هو الهلاك حتي ولو كلفني ذالك هلاكي معك سلستيا ، اسمعتي
 
-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

البارات الخامس
لم تهتم سلستيا ابدا لكلام فيكتوريا وبدات باللعب لعقول والداها بدات تعبث بها وتقول كلمات مخيفة في راسهما بدا والداها بصراخ كلمجنونين من الالم وبدا يتعذبان بشدة ويصرخان ويتالمان ولا يستطيعا فعل شئ 
فستظل هذه الحالة معهما حتي بموتا 

بداخل فيكتوريا 
فبكتوربا : توقفي توقفي ارجوكي توقفي (بصراخ وبكاء)
سلستيا :ههههههههههههههه لن اتوقف الا ان اراهما جثتان امام عينان الحمراوين هاتين وسعتها ساقطع جسدهما قطعة قطعة واشرب دمهما هههههههههه
فيكتوريا تصرخ وتبكي بحنون
فيكتوريا : دعيهما دعيهما ايتهل الوحش ان امرهما لا يخثك بشئ اتفهمين دعيهما الان دعيهماااا
بدات فسكتوريا استعادة قوتها وبدات تسبطر علي سلستيا وبالفعل اوقفت ذالك الشر عن والديها

عند الجرين اوشك علي الاقتراب من مكان الشطان وهو لم يعلم بعد انها فيكتوريا وفي طريقة قفز عليه احد اصدقائه فصدم برؤيتة شبطان يحاول قتله لم يصدق ما راته عيناه
الجرين : بلاك عد لطبيعتك بلاك بلاك
بدا بلاك بقتال الجرين بكل شراسة والجرين لا يريد قتلة فهو كان صديقة الوحيد وظل يحاربه الا ان ياس
وطار السيف من يد الجرين وكان بلاك علي وشك قطع عنك الجرين

في اعماق فيكتوريا
سليستيا : كيف استطعتي محاربتي هكذا والوقوف فوجهي
ااظهرتي قوتك بفضل هذان القذران
فيكتوريا : قلت لك سابقا مصيرك هو الجحيم لو فكرتي بمس شعرة من راسيهما ( نظرات حادة ومخيفة جدا )
ارتعبت سلستيا من ما حدث وخافت من ان تظهر فيكتوريا قوتها الكامنة فاذا اظهرتها سيلاقي جميع الشياطين
حرفهم 
------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
لبارات السادس
بسرعة فائقة امسكت ايانا السيف وصدت الضربة القاضية عن الجرين وبدا باستخدام السيف بمهارة فائقة و كانت ضرباتها بسرعة البرق ، رجع الجرين لرشده بعد ان فاق من الصدمة ، رائ مهارة ايانا بستخدام السيف كجزء منها
ايانا دوان ان تنظر اليه
ايانا : هذا ليس صديقك انه شيطان قذر ، عليك التخلص منه لا يجب لهذا الشر ان ينتشر اكثر
الجرين : انه صديقي لا يمكنني قتله 

ايانا : انه شيطان مسيطر عليه ، عليك قتله
الجرين : اذا قتلت الشيطان سيموت بلاك معه
ايانا : حياتك ام حياته
لا سبيل اخر لنجاة
الجرين : لا اقدر كان اعز صديق لي
لن افعل ابدااااا

اثرت كلمات الجرين ببلاك ورجع لصوابة ونزلت دمعة منه وهو يقاتل ايانا
لاحظت ايانا الدمعة وفجأة اغمي عليه
الجرين يركض نحوه
الجرين : ماذا فعلتي به
بلاك بلاك افق يصديقي
ايانا : سيد الجرين انه يصارع شيطانة الان
كلماتك القوية ايقظته من غيبوبته
الجرين ينظر لبلاك ويمسك قبضته باحكام
الجرين : هيا يصديقي انا معك هنا
قاوم لنعيش سويا
انت ....انت اقوي من هذا الشيطان بكثير

اعطت كلمات الجرين القوة لبلاك و بداخلة نازع شيطانه وافاق من نومة الطويل بعد ان قتل شيطانة بارادتة

افاق بلاك واول مرئاه هو عينا الجرين المليئتان بالفخر
الجرين : كنت اعرف انت اقوي من اي شيطان قذر
عانق الجرين بلاك بقوة
بلاك : اشتقت لك كثيرا يا الجرين

عند فيكتوريا
سلستيا : انت لن تستطيعي التحرر مني بارادتك وحدك وجميع البشر سيحاولون قتلت لو تحررت
فانت وحش الان انسيت كل افعالك الشنيعة
ههههههههههههه ليس لك دوني الان
فيكتوريا : لايهم موتي من حياتي
فلقد عشت حياتي كلها عذاب فالموت راحة لي
ولا اريد الموت كوحش ، او مسيرة من شيطان قذر مثلك
لن اسمح لحثالة مثلك بتحكم بي
انا من سيتحكم بك ، وسارميك فلجحيم،( افهمت )
سلستيا : لم اتوقع ان الملاك يستطيع تقديم الاهانات
شعرت فيكتوريا بالغيظ
تتابع سلستيا : ههههههههه
تنظر سلستيا لفكتوريا نظرة مخيفة
سلستيا : اياك ومقاومتي لانك ستندمين اتفهمين
فيكتوريا بسخرية : اريني ما لديك
ساسمع صراخك وانا ارميك بنار الجحيم
ليس من الجيد لضعيفة مثلك الاكثار من التهديدات
لانها ستذيد من عذابها لتحقا
تركت سلستيا فيكتوريا والغضب يسيطر عليها

------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
لبارات السابع
كان بلاك والجرين شديدا السعادة بالقاء بعضهما
الجرين : عفوا يا صديقي
ما الذي حدث لك ومن فعل بك هذا
بلاك : في الحقيقة انا لا ادري اخر مى اتذكرة ان الجميع راي فيكتوريا دخلت بغيبوبة و كانت حولها هالات مخيفة سوداء 

الجرين : مالذي جري لها اخبرني (منفعل)
بلاك : حقا لا ادري ، لقد اندفعت اليها ثم سقط ولا اذكر شئ بعد ذالك ، لاكن رائت مخالب مخيفه في يدها
الجرين في نفسه : يا تري ما الذي جري لك يملاك احلامي
انا لن اسامح نفسي ان حصل لك ياميرتي شئ
بلاك يقطع تخيلاته
بلاك : لقد قالت شئ اتذكره قبل ان اغمي علي
الجرين : ما هو ؟
بلاك : لقد قالت ارجوك انقذني الجرين
الجرين :............ (مصدوم)
بلاك : انها بحاجتك
انا متاكد انها علي قيد الحياة لاكن لا اعلم اين هي
الجرين : هذه فتاتي وسانقذها من غذابها
ثم ستعيش معي ، لن اسمح لاحد بمسها مجددا
بلاك مصدوم من كلامه
بلاك : الجرين اانت تحب فيكتوريا
الجرين يلتفت اليه ولم ينطق بكلمة
بلاك : اذن هي لن تتعذب مجددا
الجرين : (متعجب)
بلاك : كانت تقول ان كل من تحب يرحلون ويتركونها وبما فيهم انت ، تثورت انك لا تبادلها المشاعر
الجرين : هي قالت هذا (مصدووووم)
بلاك : اجل
انها .... انها تحبك للغاية يا الجرين
الجرين : .................
بلاك : عليك ان تسعد الباقي من حياتها
اياك ان تموت وتدعها وحيدة
عليك حمايتها بكل قوتك اتفهم
بلاك يتابع : اذا ضحيت بحياتي لاجعل جعلها سعيدة
سبكون شرف لي حقا
ارجوك الجرين اسعد بقية حياتها انها ملاك برئ تعذب طول حياتة لذا ارجوك
الجرين : انها فتاتي ساسعدها و احمبها طالما كنت حيا
بلاك يبتسم
بلاك : واتمني ذالك

فبكتوريا في اعماق نفسها
فيكتوربا : هل يتري سيقتلني الجرين لكوني شيطان
علي كل حال هو لم يبادلني نفس حبي له
لاكن ان اموت علي يد من احب اهون علي من متابعة ابادة الجنس البشري ،،
اه الجرين انا حقا اشتاق لك كثيرا
لما تركتني وذهبت تعذبت بدونك
انا اشتاق لعناقك و وقوفك الي جانبي
انا حقا حقا احبك لدرجة الجنون الجرين
لما تركتني وذهبت ،، هل لان كل من احب يكرهونني
امي ، وابي ، والجرين تركني ولم يات لرؤيتي
لما لما كل من احب يبتعدون عني ( انفجرت فيكتوريا بكائا ولا تتوقف ابدا ) اتمني ان اراك الجرين ولو لطرفة عين

كانت لوسي تري كل ما تمر به فيكتوريا
لوسي في نفسها : ساحضر لك حبك مهما كان الثمن ولو دفعت حياتي ثمن لهذا لاجل سعادتك
انتي كل شئ بنسبة لي ،، ساحررك من عذابك وساجعلك يعيدة مع حبك انه وعد مني ياغلي الاشياء عندي
اقسمت لوسي انها ستحضر الجرين ليعيش مع فيكتوريا بسعادة وليضمد جروح قلبها 

------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
البارات الثامن
عند الجرين بلاك وايانا
الجرين : لم اسالك ايانا كنتي بارعة جدا بستخدام السيف هل لي بمعرفة قصتك
ايانا : ساحكي لك قصتي

منذ زمن بعيد ولدت بين ذراع امي الحنون ديانا
الملكة ديانا الثانية
الجرين : لحظة ماذا
اتعنين انك ولية العهد والاميرة ايانا المفقودة
ايانا : اجل دعني فقط اكمل لا تقاطعني اذا سمحت
الجرين يبلع ريقه : حاضر
ايانا : احبتني امي لدرجة الجنون
لاكن قوتي ظهرت متذ ولادتي انا متحولة كاملة استطيع فعل اي شئ غير التحكم بالاشباح لان هذه هي قدرة فيكتوريا ولا يوجد سوي هيا فلعالم من يملكها
تتابع : لم تهتم امي بالامر لانها كانت تحبني ولاكن لم استطع السيطرة علي قواي ففي ليلة عاصفة كنت جالسة وسيطرت علي قواي وعندما هرعت الي امي لتهدئني ق ... قتلتها بيداي هاتين ثم مات ابي لرؤية مظهري المغطي بدم
هربت من القصر و عشت مع الحيوانات البرية ادرب قواي ثمان سنوات وتلك السيدة كانت خالتي ماتت مضحية بحياتها لي ،،، انا وحش قاتل
قتلت والداي
لا اريد ان اكون اميرة اريد الموت فحسب الموت فقط
الجرين وبلاك : ...........صدمة كبيرة
ايانا : انا ابحث عن الموت من يوم ما قتلت امي
ا

دخلت سلستيا علي فيكتوريا فجأة
سلستيا : يال الروعة الملاك الصغير تحب
ومن تحب ايضا احد نبلاء انجلترا الجرين
ههههههههه كبرتي يطفلتي البرئة وتحبين ايضا
فيكتوريا : ابتعدي عن حياتي افهمت
سلستيا : ههه حياتك هي ملكي
سيكون رائعا للغاية ان اريك حبيبك الظريف ذاك وانا اقطع جثته امامك هههههههههه (بشر)
سيكون امرا في غاية المتعة
فيكتوريا : انا لن اسمح لك بمسه بسوء
سلستيا : افيكي من عالمك الخيالي
انه نبيل من النبلاء هل سيهتم بلقيطة مثلك
كل ما سيفعله هو قتلك ليصبح بطل و ياخذ منصب ويتزوج اميرة هههههههعه
انتي طاهرة القلب ومسكينة هذا العالم قاسي جدا عليك
انا ساثئر لك و ساجعل حبيبك تحت ارادتك كدمية
ستعيشين سعيدة معه سيكون خادم تحت قدميك تتحكمين به كما شئت ،، ووعد مني لن امسح والديكي بسوء
فيكتوريا : ان عرضك حقا رائع لاكن
دموع تسقط علي يدها
فيكتوريا : اي حب هذا هل ساتلاعب به افضل ان يقتلني علي ان اؤذبه
لو كنت حبي له حقيقيا فعلا ساجعله يقتلني ويفعل ما يريد
ان الجرين هو حبي ولن اتلاعب به ابدا
سلستيا : حقا انت فتاة ساذجة ومغفلة
انت لم تمري بما ممرت به
انا كنت بشرا قبلا مثلك واحببت بنفس حبك الاعمي
فيكتوريا بصدمة : ان.....انت بشر 

--------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

البارات التاسع 
فيكتوريا : ان .....انت بشر 
سلستيا بحزن : اجل بشر مثلك لاكن تحولت لشيطان من ما فعله بي فيتر ،، لقد تلاعب بمشاعري 
فيكتوريا : ك..كيف تحولتي
سلستيا : كان فيتر فارس احلامي و بادلتة كل حب قلبي لم اكن احب احد سواه ،، و في يوم سافر ووعدني بالعودة سريعا ،، انتظرته ايام وشهور و سنين 

وبعد اربع سنوات عاد الي
ذهبت راكضة اليه بسعادة لاعانقه فاذا به يصدني بيدة ويدفعني ارضا
اتعرفين ماذا قال لي
فيتر : اغربي عن وجهي اتهل الفلاحة الحقيرة
وينزل اميرة من العربة ويقول هيا يا اميرتي
ظللت اركض وراءة لاكلمه وعندما بدات الحديث
سلستيا : فيتر هذه انا سلستيا
فيتر : لا اعرف احد بهذا الاسم البشع
كانت كلماتة كطعن بسيف في قلبي
سلستيا وهي تبكي بنهيار : الم تعدني انك لن تتاخر ويتعود لنعيش معا بسعادة
فيتر بصراخ : اغربي عن وجهي ايتهل لقيطة
ثم دفعني بقوة لاصيب باصابات بقدمي
وتركني في بكائي ونويحي
بعد اسبوع من الحادثة بدا تسبطر علي شئ غريب لم اعهده من قبل قلبي الملئ بالحب له تقطع واصبح حجر
اصابني الجنون لمدة ثم كثر الحقد والكراهية لمريا تلك اكقر فاكثر و استحوذت احد الشياطين علي لاكن حولتني لشيطان
اول ما فعلته هو قتل مريا هذه لاثئر لقلبي المحطم عذبتها حتي الموت بتلاعب بعقلها اصابها الجنون وبعد موتها
اخذت منه دمية العب بها واتسلي
افهمتي قصدي من القصة
الرجال لا يختلفون عن بعضهم الجرين وفيتر شخص واحد
فيكتوريا : لا .. لا ابدا
صدقيني الجرين ليس هكذا ، هو لن يحطم قلبي
لم يحطم قلب احد قط
اعرف معاناتك لاكن ليس لانك صدمتي مرة هذا يعني الاستسلام ليس كل البشر سواء
الجرين ليس هكذا وحتي ان كان
انا ....انا افضل الموت عليدة من ان اتلاعب به
سلستيا : لما انت موقنة هكذا لما
فيكتوريا : وعدني الجرين باحمايتي وقال لي قبل رحيله
(انتي فتاتي ولن يمسك احد بسوء )
انا اثق به انهو كل املي هو ليس من النوع اللعوب و مدمر المشاعر تتابع فيكتوريا حديثها وهي تشير لقلبها لن يخذل هذا القلب مرتان ، انا متاكده انه سياتي ويحررني من اللعنة انا موقنة بهذا انه كان يعاملني بمثابت الحامي والمدافع عني
سلستيا : اتعلمين اتمني لك حقا السعادة مع ذالك الشاب
واتمني ان يكون صادق ولا يخيب امالك

ربت الجرين علي كتف ايانا
الجرين : اهدئي ، والدتك لا تكرهك بل كانت تعشقك
وهي تراقبك الان هل تظنين ان كلامك ذاك سيسعدها
ايانا ترفع راسها وتنظر لالجرين
ايانا : ماذا
الجرين : هي تحبك ولم ترد رؤيت دموعك ابدا ولم تشعرك باي شئ من الخوف كانت تعشقك ،، انت محظوظة بها
اتعلمين فيكتوريا والداها تخلا عنها وتركوها تتعذب وهي كانت لاتزال تحبهم انفجرت ايانا بالبكاء وسقطت في حضن الجرين
ايانا : شكرا شكرا لك
لقد ارجعتني لمساري الصحيح
شكرا لك ايهل النبيل
الجرين : انتي ستكونين ملكة صالحة وعادلة
بتوفيق يعزيزتي 
-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
البارات العاشر
الجرين: هل مازلت مصرة علي الذهاب معنا ومقاتمؤكد
لشبطان لم تعودي تبحثين عن الموت اليس كذالك
ايانا : اجل ...لاكن انا سانتقم لخالتي مؤكد

الجرين : حافظي علي حياتك لانها مهمة لشعبك
ايانا : تنهد ..اه بتاكيد
بلاك: اذن هيا بنا الان ماذا تنتظروون

رأت لوسي مستقبلها المشئوم القريب
لم تخف لوسي من نهايتها لانها تعلم ان نهايتها ستكون بداية حياة سعيدة لفيكتوريا ، سعدت بان اخر امانيها ستتحقق بعد موتها
ورات كذالك مستقبل سلستيا
ان مستقبلها مناسب لها لانها عانت كثيرا في حياتها
كانت سعيدة لاجل فيكتوريا وسلستيا لانها كانت صدبقة مقربة لكل منهما استسلمت لوسي لمستقبلها الذي سيتحقق بعد يوم تقريبا

عند فيكتوريا وسلستيا
فيكتوريا : نحن متشابهتان اتعلمين ذالك
سلستيا : اتمني ان يكون حاضرك افضل من حاضري
فيكتوريا : حتي لو تحررت من اللعنة لن ادعك تتعذبي بها انت ايضا ولن اجعلك تموتي
سلستيا بحزن : لتخلص من اللعنة علي ان اموت فيكتوريا
شعرت فيكتوريا بصدمة ولم تنتطق بحرف
سلستيا : الخوف الاكبر باني مسيطر علي كذالك من قوي الظلام المدفونة بقلبي واذا خرجت سيدمر العالم وسنعيش مستقبل اسود مخيف
فيكتوريا : اتمني حقا الا يحصل هذا

وصلت مجموعة الجرين الي مكان فيكتوريا وهم يبحاثون باقصي ما لديهم ليجدوها ويقتلوها دون علم هويتها
وفي نفس الوقت دخلت لوسي من الناحية الاخري ساعية في مستقبلها القريب لا تهاب الموت وتنتظر السعادة لصديقتيها
لاكن عند فيكتوريا وسلستيا حدث ما كنتا تخشاه ...

-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
الحادي عشر
سلستيا : لا ....لا انها نهايتنا فيكتوريا
فيكتوريا : لا .. نحن لن نتحول لوحش ابدا
فيكتوريا و سلستيا لبعضهما : وداعا صديقتي احببتك من صميم قلبي بحق
غرقت الصديقتان في غيبوبة السواد معا 

من الخارج اصبح شكل فيكتوريا اكثر رعبا و تعطش للقتل
دخلت ملامح سلستيا علي ملامح فيكتوريا ونتج عن ذالك شيطانة ذا شعر اسود طويل للغاية ومندسل بشكل غريب
وعينان بلون الدم لايوجدبهما سوي خط اسود كعيون القط
ورغم ذالك يبدو شيطان جميل
تحكم بهما ظلام والكراهية و بدا يقتلا كل من يرونه امامهما بلا وعي من شياطين لبشر تحولتا لمخلوق همجي متعطش للقتل ،، وفي هذه الاثناء وصل الجرين ورفاقة الي مكانيهما امسك الجرين سيفه بقوة
الجرين : بلاك ايانا مهما يكن ما سيحصل اياكما والاقتراب مني ابدا افهمتما
ايانا وبلاك يبلعان ريقهما : فهمنا
اندفع الجرين نحوهما بقوة وبدا بمقاتلتهما وكانت هذه المعركة حامية للغاية كان الجرين سريع جدا في ضرباتة
كان سريع فالكر والفر جرح الجرين جرح عميق في كتفه لاكنه لم بتوقف عن مهاجمتهما الي ان سقطتا ارضا من التعب الشديد
هجم الجرين بندفاع ليخرق السيف في قلبهم ولاكن
صدة لوسي ضربة الجربن القاضية وانتشر دمها علي وجه سلستيا و فيكتوريا
صدم الجرين بما حدث اخرج سيفة بسرعة منها علي امل ان تستطيع العيش
الجرين بخوف شديد : انا ...انا اسف جدا لوسي
لم فعلتي هذا لما دافعتي عن وحش كهذا
لوسي بصوت خافت : هذا ليس وحشا عزيزي الجرين
حرك الشعر عن الوجه وانظر
فعل الجرين هذا وصدم بما رأى
الجرين : انها .........انها فيكتوريا
ما الذي جري بها
لوسي : اجل انهما فيكتوريا و سلستيا عليك انقاذهما من هذه اللعنة الجرين
انها اخر اماني قبل رحيلي عن هذا العالم
الجرين : انا اعدك باني ساحررهما
لوسي: وشئ اخر
عدني بحماية فيكتوريا مادمت حيا
اياك ان تجعلها تموت حررها من لعنتها وارجع السعادة اليها وضمد جروح قلبها البليغ
الجرين : انا اعدك وعد نبيل يا لوسي
لوسي اثق بك الجرين وموقنة انك تستطيع فعلها
اخر كلمة قالتها لوسي : اعتني بها فهي تحبك
فارقت لوسي الحياة علي ذراع الجرين وبجانب فيكتوريا و سلستيا ،،، انهمت دموع كلمطر من عينا الجرين وقال باعلا صوت عنده : انا اعدك لن اخلف وعدي ابدا لوسي ...

---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
البارات الثاني عشر 
استمتعوا
فيكتوريا و سلستيا 
فيكتوريا : انا احبك انا احبك لوسي 
وبلكاء شديد لقد ضحيتي لاجلي لما لما تخبينني هكذا تريدين ترك الحب والصداقة لي بعد موتك لما انا لما انا 

انا لن ادع هذا الشئ يسيطر علي انا انا انا احبك بشدة انتي كنتي شقيقتي اعدك تضحيتك لن تذهب سدي ساتحرر و احقق حلمك بجعلي سعيدة
سلستيا تبكي بنهيار : انتي ضحيتي لاتجلي مجددا لما كل هذا الحب لما الا يكفي انك تحولتي لشبح بسببي والان متي لاجل ان اعيش اي حب هذا انا حقا لا اتحمل فراقك من حياتي ليس لي احد اعيش معه سواك انا احبك ارجوك اغفري لي كل ما فعلته معك
انا اسفه جدا سامحيني( ببكاء شديد)
من الخارج كان تسقط من عين الجرين دموع متسارعة علي جسد لوسي وقد رجع شكلها لاصولها البشرية
الجرين : انا ساحقق رغبتك ساخ اللعنة عنهما
وساعتني بفيكتوريا وارجع الحب والسعادة لقلب سلستيا انا سافي بوعدي لك

بدا الظلام يتلاشى من فيكتوريا و سلستيا شئ فشئ
دموعهما تتساقط كلمطر
سلستيا و فيكتوريا بصوت واحد : لن نسمح لظلام بلعبث بنا وباجسامنا مجددا
حمل بلاك جسد لوسي بطلب من الجرين وطلب منه ان يبعدة عن المعركة و يلقي معه
كانت ايانا مع بلاك ينظران لجسد لوسي الهادئ

نظر الجرين لهما
الجرين يمسك يد الشيطان
الجرين : انا هنا الان فيكتوريا ولن اذهب لاي مكان الا وانت معي ساحررك من هذا الشئ و سارجع السعادة لقلبك ولقلب سلستيا لن اخذلك ابدا لانني لانني
احبك من اعماق قلبي

--------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
الثالث عشر
الجرين : لانني احبك من اعماق قلبي
كانت كلمات الجرين في فيكتوريا كطوق النجاه الذي تتشبت به
فيكتوريا تكافح قوي الظلان وتحاول طردها بقوة من جسدها لاكنها لاحظت احساس سلستيا بعدم العيش
فيكتوريا : لا تفكري هكذا سلستيا

سلستيا : انا لم يعد لي اي شئ
والداي ماتا و فيتر خانني ولوسي تركتني
ماذا تبقي لي لاعيش
فيكتوريا : لما تفكرين لتشائم ،، الست انا شقيقتك وصديقتك انا لن اتركك ابدا
سلستا : خطأ انتي ستتحررين وستعي حياتك مع فارسك النبيل بسعادة ببنما انا افضل الموت
فيكتوريا : قد تحصلين علي من يحبك لما التشائم
ارجوك لا تفقدي الامل وتعالي معي ارجووك
سلستيا : ساسبب لك المتاعب ولو رجعت كبشر من سيحب شبطان اخبريني
فيكتوريا : صدقيني ستجدين من يعتني بك
وان لم تجدي فعيشي معنا لاكن اذا لم تعبشي انت لا اريد العيش كذالك ، لوسي تركتنا لبعضنا لن اتركك ولن تتركبني
سلستيا : لما تحبينني وقد سببت لك الاذي
فيكتوريا : انت لم تفعلي شئ
وانا احبك ولن ادعك ترحلين
سلستيا : لم اجد فحياتي شخص انقي منك فلعالم
فيكتوريا تمد يدها لسلستيا
فيكتوريا : هيا بنا الان
لنحرر انفسنا امسكت سلستيا يد فيكتوريا
انا معك يا صديقتي هيا بنا
عاد بلاك لالجرين وترك لوسي وايانا معا
بلاك : من مع فيكتوريا بداخل
الجرين : انها فتاة مسكينة جرحت جرحا بليغا من شخص قذر انا اشفق عليها
بلاك : هل يمكن ان توضح اكثر
قص الجرين لبلاك قصة سلستيا
بلاك : ياله من وغد
كيف يفعل شئ كهذا لقد دمر حياتها بالكامل
وهي لاترغب بالعيش مجددا
الجرين : اجل انها ضعيفة جدا
بلاك : انا اريد ان اساعدها
الجرين : اذن تعال وتحدث اليهما معي
الجرين في ذهنه ياتري هل بلاك يفكر في حبها 

------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
البارات الرابع عشر


الجرين يبتسم هيا يبلاك انت ستحدث سلستيا وانا فيكتوريا
او العكس كما تريد لاكن اعطها تحفيز لتعيش به 

بلاك : حسنا فهمتك
سلستيا وفيكتوريا تمسكا يدي بعضهما البعض وتقولا: نحن نحن سنتحرر من هذا الظلام الدامس
الجرين : فيكتوريا اتسمعينني انا لن ادعك تموتي ابدا ارجوك لا تتركيني وترحلي لانك ان رحلت سارحل انا كذالك
افعلي ما تستطيعين وانا بجانبك الان لا تتركيني وحدي
فيكتوريا : انا سابقي معك دائما وساتحرر لاظل معك الجرين
سلستيا شديدة السعاد لفيكتوريا
تسمع سلستيا صوت يناديها هي ايضا
بلاك : لا تذهبي لا تستسلمي لظلام سلستيا
لا تموتي بسبب ذالك الحقير ارجوك
انا سابقي معكي لن اتركك تعاني مجددا
شعرت سلستيا ان هناك من يحبها ويريد ان يخرجها من معاناتها بدأ الظلام يخرج منها بسرعة وهي تشعر بان لديها حقا ما تعيش لاجله
بلاك : ربما انا لم ارك لاكن انا اشعر بلخزن لما مررت به واريد ان اهون عليك حقا لذا مهما كان السبب لا ترحلي لاجل حقير مثله
سلستيا : بطبع لن ادع حقير يفقدني حياتي
حل الصمت لمدة قطع هذا الصمد ضوء ذهبي يخرج من جسد الشيطان ليتلاشي السواد عنه وينفصل ليظهر فيكتوريا بعينيها البنفسجيتين البهيتين
وسلستيا التي رجعت بشرية جميلة و ظهر شعر ذهبي طويل حريري وعينان بلون البحر النيلي كانت حقا بغاية الجمال
لتسقط فيكتوريا بين ذراعي الجرين
وسلستيا بين ذراعي بلاك 

--------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
البارات الخامس عشر


سقطت فيكتوريا بين ذراعي الجرين
و سلستيا بين زراعي بلاك 

كانت حقا تشبه الملاك الذهبي شديدة الجمال نائمة في هدوء ، كان محدق بها ولم يبعد نظريه عنها للحظة
بلاك في نفسه : احمق ذالك الوغد
كيف يسبب الالم لهذا الملاك الهادئ
كان يملس علي شعرها الحريري ، انا ساداوي المك وساجعلك تنسين ماضيك الاليم

كان الجرين ينظر لفيكتوريا
الجرين : اسف ياميرتي لتركك وحدك ارجوك سامحيني
لن ادعك تتالمين مجددا لن يمسك اذن بعد الان كنت حيا او ميتا
كانت فيكتوريا و سلستيا نائمتان تحلمان بمستقبل مخيف وهو الحرب بين بلاك و الجرين ضد الفريد ملك انجلترا لاجل ان يعيشا بهدوء

في راس بلاك بلاك : اين كان عقل هذا الرجل وهو يدفعها ارضا
رجل طائر العقل حقا (بستهزاء)
فتحت سلستيا عيناها بهدوء شديد واول ما راته هو عينان زرقاوين لامعتين و شعر بني بلون الشكولا كانت صامته تنظر للعينان الصفراوين
بلاك : لقد استيقظتي (بفرحة شديدة)
سلستيا : اجل
بلاك : هلا عرفتني بنفسك
سلستيا : حاضر
انا سلستيا ابلغ من العمر ١٨ عاما
انا فرنسية الاصل لاكن ولدت فانجلترا تحت عناية جدتي بعد ان توفي والداي في حادث سير
وانت هلا عرفتني عليك ؟
بلاك : ادعي بلاك ابلغ من العمر ٢٠ انا انجلتري الاصل
وليس لدي والدان كذالك ولا اقارب ايضا
تشرفت بمعرفتك حقا (ابتسامة ساحرة)
سلستيا : الشرف كله لي سيد بلاك

عند الجرين فتحت فيكتوريا عينيها البنفسجيتين النادرتين ونظرت اليه بهدوء
الجرين : اهلا بعودتك يا ملاكي الساحر
شعرت فيكتوريا بخجل شديد لاكن هي كانت سعيدة لرؤية الجرين مجددا معها وبجانبها يعاونها ولطيف معها
فيكتوريا : لقد اشتقت اليك كثيرا
لقد ..لقد اعتقت انك ستتركني وتنساني
الجرين : انا لا استطيع ان افكر بهذا حتي انت تعرفين انني لن ادع من احب وارحل بعيدا

يقطع هذا اللقاء جيش كامل يقودة النبيل الفريد بنفسه
الفريد : احسنت عملا الجرين ، اذهب الان سانهي امر الفتاتان بهدوء
الجرين : ماذا !
ما الذي تتحدث عنه
الفريد : انهما شيطانتان بشعتان دعني انهي الامر الان
الجرين : هذا امر مرفود هذه هي فتاتي
وايضا سافي بوعدي لحمايتها ولن ادعها لك لتقتلها
الفريد : اتنكر جميل انقاذك يافتي
الجرين : انا لا انكر الجميل وهذه الفتاة ساعدتني
وسارد جميلها الان
الفريد : كلامك يعني الحرب
الجرين : اصنع حرب عالمية ان شئت 

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
البارات السادس عشر

الفريد : كلامك يعني الحرب
الجرين : اصنع حرب عالمية ان شئت

اخرج الفريد سيفة بغضب ووجهه نحو وجه الجرين
الفريد : اتتمرد علي يفتي
الا تعرف عاقبة افعالك المتهورة تلك
الجرين ينظر بحدة
الجرين : اسمع ما ساقول
اهتمامك بي وجعلي فارس مرموق هذا دين عظيم علي
لاكن لن اردة علي حساب من احب
الفريد : انت فتي شهم لا كن لن ينفعك هذا
الفريد يوجه سيفة سريعا لجانب عنق الجرين
تفادي الجرين الضربة بسرعة خاطفة
الجرين : لا تنسي ابدا انني امتلك القوة لقتلك الان
لاكن سيكون هذا كاني انكر جميلك علي
لذا لا تجعلني اتجرء وافصل راسك عن جسدك
الفريد : اتلك الفتاة تهمك لدرجة تمردك علي يفتي
الجرين : انه امر لا يخصك البتا
الفريد : انا سيدك و عاملتك كزيريوس (زيريوس ابن الفريد الوحيد )

الجرين : لا انكر فضلك علي لاكن
هي لن تعاني اكثر مما عانته
الفريد يمسك بثياب الجرين
الفريد : انا السيد هنا و ان اردت الا تموت انت وهي سلمها بهدوء وساجعلك تزور قبرها
الجرين يدفعه بعيدا
الجرين : انا قررت حمايتها ولو بحياتي
الفريد : اذن ساريها جثتك وانا اقطعها بعد ان اقتلك
الجرين يضغط علي اسنانه
فيكتوريا كانت منصته للحديث وتوجهت بسرعة نحو الجرين
فيكتوريا : ارجوك لا تاذيه .. ان اردت قتلي فانا امامك لاكن لا تقترب من الجرين
كان واقف نبيل شاب وسمع كل ما قالته كان يدعي ميور
ميور : يال شجاعتك يا فتاة ( بخبث شديد )
شعرت فبكتوريا بالخوف بعض الشئ
الفريد : تملك فتاة شجاعة الجرين
لاكن مؤسف سترحل عنها قريبا
ميور يشد فيكتوريا بقوة من يدها
ميور : هيا تعالي معي الان
الجرين : ابعد يديك القذرتين عنها الان
ميور : لن افعل ومن انت لتامرني يلقيط
الجرين : ابعد يديك انها الان
ميور : اانت اصم ، قلت
وقبل ان يكمل كلامه وجد سيف الجرين بجانب رقبته مباشرتا وقد جرح عنقه
الجرين : افلتها قلت لك الان
ميور يبلع ريقة
ميور : اهدئ قليلا
الجرين : حالا
ترك ميور يد فيكتوريا وقد اختبئت خلف الجرين
الجرين : بلاك خذ سلستيا فيكتوريا لمكان امن مع ايانا
ودع هؤلاء الاوغاد لي
بلاك : اوامرك الجرين
فيكتوريا : لا ارجوك لا تؤذي نفسك من اجلي الجرين ( بكاء)
الجرين : لا تخافي انا قطعت عهد للوسي بحمايتك ولن اخلف وعدي ساعود الليك سالم واملئ قلبك بالحب والسعادة
وان لم اعد بلاك سيعتني بك
فيكتوريا : لا ارجوك لا
بلاك يسحبها
بلاك : هيا فيكتوريا
فيكتوريا : دعني دعني
بلاك : هو سيعود اهدئى الان
سلستيا : فيكتوريا لا تخافي الستي تثقي به
لذا لا تخافي هو سيكون علي ما يرام
ايانا : الجرين شاب قوي ولن يهزم بسهولة
وانا ساقاتل بجانبه لن اذهب معكم 

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
البارات السابع عشر


الجرين : ايانا ما الذي تقولينه
انا لن اسمح لك بذالك 
ايانا : لقد اتخذت قراري لن اسمح لهم بمس اي من كم لانكم الان تمثلون عائلتي الوحيدة وساقاتل حتي النهاية
اندهش الجرين
الجرين بدهشة شديدة : ايانا يبتسم لك ما تريدين
الفريد : ميور ما رايك بكل هذا الحب بينهم
ميور : الجرين كن متاكدا انني سانتزع فيكتوريا منك
ايانا : احفظ تخيلاتك بعقلك يحالم
الفريد : فتاة لقيطة تقدم اهانات لنبيل
انت شجاعة يا متسولة
بلاك : احفظ لسانك يا غبي
انت تتكلم مع جلالة الملكة ايانا سان
الفريد : ما الذي تقولة لقد ماتت هي واسرتها منذ زمن
ايانا : مات والداي وعشت انا بالغابة انا امامك وقريبا ستري وجهي لاخر مرة وانا اقتلك
ميور : لايهمني ملكة ام امبراطورة ساقتلك وبلا اي رحمة لن اتساهل معك ابدا يافتاة فحذري مني
ايانا : احتفظ بنصيحة لنفسك
ليس من الجيد ان يقدم الجاهل لسيدة النصح
ميور : ساريك علي اهانتك تلك
ايانا : سنري

الجرين : بلاك هيا اذهب مع فيكتوريا و سلستيا
فيكتوريا : لا لن اذهب وادعك
اريد ان احارب معك
الجرين يعانق فيكتوريا
الجرين : انا لن اسمح لك انت لن تقوي علي هذا انا ساحارب وساعود منتصرا لك ونعيش بسعادة غامرة سويا

يقطع ميور الحديث
ميور : لا تعد بما لا تقدر علي تنفيذه
عزيزتي فيكتوريا ساقتله واريك جثته ثم سنتزوج وتصبحين ملكتي بعيد عن ذالك الغبي
فيكتوريا : هذا من سابع المستحيلات
لن اترك الجرين وافضل الموت بعده علي العيش مع حقير مثلك
ميور : ههههه (بشر) الامر لن يكون بيدك

الجرين بغضب : توقف عن التكلم مع ملاكي
بلاك هيا اسرع ونفذ احمل فيكتوريا بالقوة ان لم ترد الذهاب
بلاك يحمل فيكتوريا ويمسكها بقوة
بلاك : هيا سلستيا
فيكتوريا : دعني قلت لك دعنييييي
سلستيا : لا تخافي فيكتوريا سيكون بخير
بلاك يحمل سلستيا هي الاخري ويبدا بركض والقفز بين اسطح المباني بسرعة هائله
الجرين : وداعا فيكتوريا
ساشتاق لك
ايانا : لنبدا بالمعركة الان 
------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
البارات الثامن عشر

اشتعلت المعركة والجرين لم يسترح لحظة كان يصول ويجول و لم يترك فارس في طريقة الا وكانت نهايته 

وكانت لايانا سرعة هائلة فلجوم فقضو علي الجيش باكمله ولم يتبقي الا ميور والفريد
الفريد : احسنتما قويان جدا
هه لم اتوقع ان جلالة الملكة بكل هذه القوة الهائلة
ايانا : جيد انك عرفت الان
الفريد : ان قتلت جلالة الملكة ستكون المملكة لي ولسيد ميور
وهذا يعني اني لن انتظر لحظة كوني واثقة انني ساحاول قتلك بكل ما املك من قوة
ايانا : اصبح هناك كلب كثير النباح
وهذه الكلاب عليها الموت لازعاجها لي
الفريد يهجم هجوم مفاجا عليها ويصيبها في قدمها
الجرين بصوت عال : ايانا
ايانا : نحن لم نستخدم قوانا الخاصة بعد
وهذا الجرح سارده لك في عنقك ايهل الوغد الحقير
الجرين : ايانا استريحي وانا ساواجههم

وصل بلاك الي مكان بعيد وانزل سلستيا و فيكتوريا
بلاك : سنظل هنا مفهوم فيكتوريا
فيكتوريا : حاضرة
تعجب بلاك من طاعتها الغريبة
مرت عدة ساعات وبلاك يراقب فيكتوريا
بلاك في نفسة : اشعر انعا تدبر لامر
كانت فيكتوريا تفكر باحد اصدقائها من العالم الاخر وبدات تحدثة في عالم دماغها
فيكتوريا : احتاج مساعدتك رالتي
رالتي : ما الامر
فيكتوريا : الجرين في خطر وانا لا اظن الهير في ميور هذا
رالتي : والمطلوب مني
فيكتوريا : اوصلني لارض المعركة
رالتي : وماذا ستفعلين هناك
فيكتوريا : اريد ان اقف بجانبه حتي لو كانت نهايتي
رالتي : حسنا ساساعدك

بلاك : فيكتوريا ماذا تفعلين
فيكتوريا : الي اللقاء بلاك
بلاك : ماذا ؟
ظهر لفيكتوريا جناحان بيضاوان عملاقان وحلقت فسماء
بلاك : مستحيل
تعالي الي هنا الان
فيكتوريا : اسفة لن ادع الجرين وحده
بلاك : خرقاء
سلستيا ظهر لها جناحان ايضا
سلستيا : مازلت املك قوتي ايضا هيا بلاك تشبت بي
بلاك : حسنا هيا بنا
مانا يلاحقانها لاكن سرعتها كانت شديدة فسبقتهما و طارت بعيدا
بلاك : تبا لو رائها الجرين قد يتاذي لتشتته

ميور يوجه سيفه لعنق الجرين
ميور : كما توقعت لن تصمد امامي والان ساخذ جثتك لملكتي
هههههههههههه (بشر)
ركضت فيكتوريا وسحبت الجرين قبل ان يتلقي ضربته المميته
فيكتوريا : اانت علي ما يرام (بكاء)
قلت لك لا تضحي بنفسك لاجلي
الجرين : انا اسف بدل من حمايتك انت حميتني
اسف جدا جدا
ميور : يال التأثر
ميور يشدها بقوة ويحملها علي ظهرة
ميور : قلت لك هي ملكتي انا
فيكتوريا : دعني دعني امرك بهذا
ميور : اوامر ملكتي مرفوضة
يجري ميور بسرعة مذهله وهو يحمل فيكتوريا
ميور : يال جمالك ملكتي
سنظل معا وستكونين ملكتي الجميلة
فيكتوريا : لا اريد ان ابقي معك دعني دعني
انا اكرهك اكرهك يوحش (بكاء شديد)

ميور يوقف الركض ويدعها ارضا
ميور : لايهمني سوء كنت تحبيني ام لا المهم انني حصلت عليك وحسب وستحبيني بعد ذالك رغم عنك
فيكتوريا تصفع ميور علي وجهه
لفيكتوريا : انت لا تعرف الرحمة ولا الحب انت حقير ، جبان ، واغرق ، و بلاقلب
ميور : انا اتحمل اهاناتك توقفي والا
فيكتوريا : والا ماذا ستقتلني
اقتلني الان وارحتي
فيكتوريا تدفعه بسرعة و تهرب مسرعة
ميور : تبا لك فتاة عنيدة

ايانا : حسنا يحقير انت الان بين يدي وسيفي سيشق عنقك
الفريد : ميتة جيدة علي يد جلالة الملكة ايانا
ايانا : اخرص يوقح
بلاك : انتظري ايانا دعيه يمت بجراحة
لا يستحق ان تلطخي سيفك بدمه الكريه
ايانا : حسنا بلاك

بلاك : الجرين اهدئ ليس خطائك
الجرين : بل هو كذالك
ساشق عنقه وسارمي بجثته لذئاب

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------


البارات التاسع عشر

عند فيكتوريا 
فيكتوريا : دعني وشاني
انا لا اريد العيش في قصرك رجاء رجاء دعني وشاني
بدات فيكتوريا بالبكاء الشديد
ارجوك دعني اعود لالجرين و اصدقائي
ميور وقد انزلها ارضا
ميور : توقفي عن البكاء فيكتوريا
هذا لمصلحتك ستعرفين ما اقصد لاحقا
قبل ان تنطق فيكتوريا بكلمة اخرج ميور منديل به منوم ووضعه علي انفها وغطت في نوم عميق ثم حملها علي ظهره مجددا

الجرين : انا السبب (يضرب بيدة بعنف في الارض)
وعتها بحمايتها وكانت النتيجة هي حمتني وتم اخطتافها بسبب ضعفي و استهتاري
بلاك : هو ليس خطاك
انا المذنب لانني لم احمها جيدا
انا اسف جدا الجرين
ايانا : لن ينفع نحيبكم و حزنكم شيئا
هيا لنبحث عنها فهي قبل فوات الاوان

استيقظت فيكتوريا ووجدت نفسها في غرفة ضخمة الحجم وعلي سرير حريري
ارتسمت علي وجهها ملامح الحزن عرفت انها في قصر الامير ميور وقد تم اخطتافها بنجاح
بدات فيكتوريا تبكي بصمت علي فراشها وهي تتزكر وجه الجرين الباسم ووعده بحمايتها وسلستيا صديقتها الوحيدة بعد لوسي بدات تبكي فحتي لوسي التي كانت تهون عليها الم الوحدة والعذاب رحلت وتركتها في بكائها المتواصل
فتح باب غرفتها ودخلت عدة خادمات
الخادمة : سيدتي هل استيقظت
فيكتوريا لا ترد بل تنهمر الدموع من عينيها الارجوانيتان الالمعتان
الخادمة ١: سيدتي عليك اخذ حمام وبعدها ستقابلين سموه
فيكتوريا لا تهتم لكلامهما وتتابع البكاء بصمت

تخرج الخادمات وهن يشغرن بشفقة علي حالها
الخادمة ٢: ارئيت كيف ان عينيها حمراوين من كثرة البكاء
الخادمة ١: اشعر بالاسي عليها
الخادمة ٣ : ذالك الامير دائما هكذا لايكترث لمشاعر احد
ويفعل ما يروق له فحسب
الخادمة ٤ : اسكتي قد يسمعك احد

بلاك: الجرين يبدو ان سلستيا تبحث عن فيكتوريا
الجرين : لاكن اين هي سلستيا
بلاك مشير بيده اليها
بلاك : انظر لعينيها هي تجوب المكان بحثا عن اثر لفيكتوريا
الجرين : وهل وجدتها
بلاك : لا اعرف لننتظر حتي تعود من رحلتها

-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
البارت العشرون


حل المساء معه

ازالت فيكتوريا تبكي بصمت وقد احمرت عينيها كلون الدماء من كثرة البكاء ولم تاكل او تشرب شئ من وقت ما احضرت للقصر يقطع بكائها المتواصل صوت ياتي مع صوت الريح ••عزيزتي فيكتوريا حمدا لله اني عثرت عليك سابلغ الجرين والجميع اعدك اننا سنجدك وننقذك من هذا السجن اختفي الصوت لاكنه جلب الطمئنينة في نفس فيكتوريا وتوقفت عن البكاء عادت سلستيا من رحلتها واخبرت الجميع بحال فيكتوريا و كيف هي محتجزة في هذه الغرفة التي كسجن و اخبرتهم ان ميور لن يتركها ترحل بكل بساطة وسهولة والطريق الوحيدة لستعادة فيكتوريا هي الدخول بحرب ضخمة معه الجرين : المسكينة كل هذا ب تقاطعه ايانا : توقف عن لوم نفسك هذا لن يفيد علينا التخطيط في طريقة لتفاوت الحرب معه فنحن لا نريد خسائر في الارواح ، سلستيا الا توجد طريقة اخري سلستيا : انا لا اعرف لاكن انا ساحاول التواصل معها دائما وقد نتفاوت الحرب لاكن سيحتاج وقت ايانا : فل يكن شعرت فيكتوريا بدفئ في داخل قلبها لانها عرفت انهو مازال هناك طوق نجاه يمكنها التشبث به لتهرب من رحمة ذالك الامير الاناني طرق باب غرفتها وكان الطارق هو اخر شخص تتمني فيكتوريا سماع صوته ورؤيه وجهه ميور : انا سادخل دخل ميور الغرفة وكانت فيكتوريا جالسة علي سريرها جلس بجانبها ميور : لماذا لم تبدلي ملابسك ولما لم تاكلي طعامك نظرت اليه فيكتوريا بحدة ثم ذهبت لتقف في مكان بعيد عنه

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

الملاك اسير الظلمات البارات الحادي والعشرون سلستيا : ايانا انا بحثت لاكن الطريقة الوحيدة هي الحرب نحن الاربعة ضد اسطول مفقط ايانا : اذن لنبدا بتجهيز امامنا الكثير تستيقظ فيكتوريا علي صوت دقات الباب الخادمة : صباح الخير انسة فيكتوريا هيا لتاخذي حمامك فيكتوريا لاترد الخادمة : ارجوكي انستي ساتعرض للعقاب ان لم تاتي معي نظرت اليها فيكتوريا بحزن وذهبت لتاخذ حماما عندما انتهت رتبت لها الخادمة شعرها الفضي الرائع ووضعت به زهره ارجوانية بلون عيون فبكتوريا وارتدت فيكتوريا ثوب ارجواني طويل وباكمام ونزلت ولم تتكلم او حتي تغير عبوسها تنزل فيكتوريا الدرج مع الخادمة ، تعرف فيكتوريا عينيها لتري الشخص اذي يعكر مزاجها من شكل وجهه فقط ميور : صباح الخير فيكتوريا فيكتوريا علي حالها لاترد تستمر بالعبوس في اثناء تناول الطعام تذكرت فيكتوريا وجه الجرين المبتسم فنزلت منها دمعه تلاءلائه علي وجنتها فلاحظها ميور ولم بتحث اكتفي بالاحساس بذنب فحسب ميور : ايها الخدم اتركونا بمفردنا الخدم : اوامرك سيدي ترك الخدم الغرفة واغلقو الباب خلفهم ميور : فيكتوريا انا اسف لما حدث البارحة انا لم اقصد قول هذا الكلام ولا ان اسبب لكي الالم ابدا ..سامحيني فيكتوريا نهضت من علي المائدة وذهبت بتجاه الباب ميور : انتظري لاتهتم فيكتوريا وتكمل السير يشدها ميور من معصمها ميور : الاتريدين ان تكتشفي القصر فيكتوريا : لا اشكرك دعني اصعد لغرفتي فقط بدات الجميع باعداد نفسه للحرب لاكن سلستيا كانت تكتشف بعد الاشياء عن عالم الاشباح فرات شئ مهما جدا ..جعل عينيها تلمعان فرحا

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

نستكمل باقي الاحداث قريبا باذن الله


¡Compأ،rtelo!

1 التعليقات:

Julia Sama

الرواية روعه أتمنى تكمليها وتقبليني متابعه

إرسال تعليق

Buscar

 
روايات انمي copyright © 2011 | Tema diseأ±ado por: compartidisimo | Con la tecnologأ­a de: Blogger custom blogger templates